Select the search type
 
  • Site
  • Web
Search

عن المؤتمر

نشأة مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة:

تأسس مؤتمر وزارء البيئة الأفارقة عام 1985 تعزيزاً للتعاون بين الحكومات الأفريقية في الأنشطة الاقتصادية والفنية والعلمية من أجل الحد من تدهور البيئة في أفريقيا وتلبية الاحتياجات الغذائية والطاقة لسكان القارة. وذلك بناءاً على طلب من الأعضاء الأفارقة فى المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة عام 1983، وبعد حدوث العديد من المشاورات مع الحكومات الأفريقية والخبراء الأفارقة والعديد من وكالات الأمم المتحدة المعنية بتنمية أفريقيا وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) وبالتعاون مع منظمة الاتحاد الإفريقي (OAU) واللجنة الاقتصادية الإفريقية (ECA) تم تنظيم أول مؤتمر لوزراء البيئة الأفارقة في ديسمبر عام 1985 بالقاهرة - مصر وفيه اعتمدت وثيقة "برنامج القاهرة للتعاون الإفريقي" التي هدفت إلى تقوية التعاون بين حكومات إفريقيا في المجال الاقتصادي والفني والعلمي، كما تضمنت ترتيبات الهيكل التنظيمي مثل إنشاء المكتب التنفيذي الذي يتكون من الرئيس وخمس نواب للرئيس طبقاً لمناطق أفريقيا الجغرافية المختلفة ومقرر المؤتمر، حيث يتم انتخابهم عندما يقام المؤتمر بشكل دوري كل سنتين. وعلى الجانب الآخر يقوم برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) بأعمال السكرتارية بالتعاون مع منظمة الإتحاد الأفريقي واللجنة الاقتصادية الأفريقية. وفي عام 2006 بالكونغو، تمت الموافقة على اعتبار مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة (AMCEN) وحدة فنية خاصة تابعة للاتحاد الأفريقي مع الاحتفاظ ببقاء السكرتارية الخاصة به تابعه لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP).

ويعمل مؤتمر وزارء البيئة الأفارقة على:

  • توفير القيادة على مستوى القارة عن طريق تعزيز الوعي وتوافق في الآراء بشأن القضايا البيئية العالمية والإقليمية، وخاصة تلك المتعلقة بالاتفاقيات الدولية في مجال التنوع البيولوجي والتصحر وتغير المناخ
  • تعزيز المشاركة الأفريقية في الحوار الدولي بشأن القضايا العالمية ذات الأهمية للقارة الأفريقية
  • استعراض ورصد البرامج البيئية على الصعيدين الإقليمي وشبه الإقليمي والوطني
  • تشجيع تصديق البلدان الأفريقية على الاتفاقات البيئية متعددة الأطراف ذات الصلة بالمنطقة
  • بناء القدرات الأفريقية في مجال الإدارة البيئية.

دور مؤتمر وزراء البيئة الافارقة:

منذ عام 1992 اتضح تأثير وأهمية جلسات مؤتمر وزراء البيئة الافارقة حيث ساهم بدور محوري في عملية التفاوض والتنفيذ المتعلقة باتفاقيات ريو الثلاث (تغير المناخ، التنوع البيولوجي ومكافحة التصحر). وكذلك فى تنفيذ الشق البيئى لمبادرة النيباد وما به من برامج على المستوى الأفريقي والدولي. وفي الآونة الأخيرة، أسهم المؤتمر في صياغة إعلان سياسي أفريقي قوي أدرج في الوثائق التحضيرية للقمة العالمية المعنية بالتنمية المستدامة ريو + 20 فى عام 2012.

دور جمهورية مصر العربية كدولة رئيسة للمؤتمر:

واستجابة لطلب جمهورية مصر العربية بطلب تولي الرئاسة لمؤتمر وزارء البيئة الافارقة(AMCEN) وذلك فى جلسته الرابعة عشر المنعقدة فى أروشا- تنزانيا لعام 2012، تأتي استضافة جمهورية مصر العربية للمؤتمر خلال دورته الخامسة عشر المنعقد في الفترة (2-6 مارس2015) تأكيداً على الدور الهام والحيوي للمؤتمر خلال الثلاثون عاماً الماضية وذلك من خلال وزارتي البيئة والخارجية المصرية بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP).

وتقوم مصر برئاسة المؤتمر لمدة عامين (2015-2017) ليكون لديها العديد من الأدوار المنوط القيام بها لتنفيذ توصيات المؤتمر ودفع عجلة التنمية المستدامة والحفاظ على البيئية في القارة الأفريقية ومنها على سبيل المثال: متابعة ما تم الاتفاق عليه من قرارات فى الاجتماع الخامس عشر  وتوحيد الموقف الافريقى فى المفاوضات الدولية ومتابعه البرنامج الرائد الخاص بمكافحة التصحر ومصادر المياه والتنوع البيولوجي وما يتبعها من برامج يسترعى تنفيذها وكذلك دعم مبادرات التعاون الثنائى أو المتعدد الأطراف على المستوى الاقليمي والدولي بما يحقق التنمية لأفريقيا.

الدورة الاستثنائية السادسة لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة:

تستضيف جمهورية مصر العربية الدورة الاستثنائية السادسة لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة (AMCEN) فى الفترة من 16-19 أبريل 2016 في القاهرة، تحت شعار: "جدول أعمال 2030 واتفاقية باريس: من السياسة إلى التنفيذ في أفريقيا". سوف تعقد اجتماعات مجموعة الخبراء من 16-17 أبريل 2016 ثم الاجتماعات الخاصة بوزراء البيئة الأفارقة من 18-19 أبريل 2016.